جاري تحميل الموقع . يرجى الانتظار

 

استمراراً لحملات المؤسسة الهادفة إلى الحفاظ على الهوية الفلسطينية في القدس عبر دعم المدارس الفلسطينية التي تعلم المنهاج الفلسطيني في المدينة، تطلق مؤسسة فيصل الحسيني حملتها الثالثة بعنوان "اشتر/ي زمنا لمدارس القدس 2023"، والتي تخصصها لتوفير أثاث لمدارس القدس التي تعمل ضمن المظلة الفلسطينية والتي تحتاج لأثاث يستوعب طلبة جدد والتي تحتاج لتحديث أثاثها البالي وذلك بناء على معطيات دراسات المؤسسة.

 

لماذا نستهدف الأثاث حاليا:

إن جهود التوعية التي نفذت خلال حملة 2022، والتي أدت إلى زيادة عدد الطلبة في مجموعة من المدارس، لفتت إلى وجود نقص في الأثاث المناسب، حيث اضطر العديد من الطلبة لاستخدام أثاث غير ملائم من حيث الحجم أو غير مناسب صحيا أو أثاث أعيد استخدامه بعد الاستغناء عنه بسبب تلف أجزاء منه. وبالتالي فإن هناك حاجة ماسه لتوفير أثاث مناسب للطلبة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن عدد الطلبة في القدس يزداد حوالي 7000 طالب/ة سنويا ويتخرج 5000 سنويا، وبالتالي هناك حوالي 2000 طالب/ة يحتاجون لمقاعد جديدة في كل عام. وتحتاج المدارس الفلسطينية في القدس كي تستوعب أكبر عدد منهم للمزيد من الكراسي والطاولات سنويا، هذا إلى جانب حاجة العديد من المدارس إلى استبدال أثاثها البالي بأثاث جديد.

وتعتمد بعض المدراس أثاثا مزدوجا فيما تعمتد مدارس أخرى أثاثا منفردا، وتبلغ تكلفة الأثاث كالآتي:

البند

توفير طاولة أو كرسي

تكلفة توفير طاولة وكرسي

كرسي

30 دولار

85 دولار

طاولة لطالب واحد

55 دولار

طاولة مزدوجة لطالبين

75 دولار

135 دولار

 

ويمكنم التبرع بأحد البنود أعلاه أو أكثر ويمكنكم تغطية احتياجات صف كامل، على الراغبين بالمساهمة في الحملة زيارة الرابط الآتي:

https://www.fhfpal.org/buy-time-in-jerusalem/8246.html

شكرا لشرائكم زمنا لمدارس القدس